Friday, November 7, 2008

احتراق حزب الغد واعتقال ضياء الصاوى وكل المتضامنين

بعد أن سجنت نور ظلماً
الحكومة تحرق حزب الغد
وتختطف ضياء الصاوى
ومجموعة من شباب حزب الغد و6ابريل
فى حوالي الساعة السادسة مساءاً إختطفت مباحث أمن الدولة ضياء الصاوى أمين الشبا ب بحزب العمل الإسلامى وعضو فى 6ابريل ووليد خيرى المحامى القومى الشاب وعضو ملتقى الفكر الوطنى مع حوالى 12 أخرين من الغد و6 ابريل وقد تم حجزهم فى سيارة الترحيلات ثم نقلهم الى نيابة قصر النيل (بمحكمة جنوب القاهرة)

ضياء الصاوى اثناء زيارته الاخيرة الى عزة
وطبعا العمليه مع تحيات وزارة الداخليه

استاذ ايمن نور السجين وصورة خاصه لمدونه مصر مع عائلته


ضياء الصاوى المعتقل اثناء تكريمه فى حفل تكريم معتقلى ६ ابريل



ضياء الصاوى اثناء فعلايات من اجل مصر
بعد أن سجنت نور ظلماً
الحكومة تحرق حزب الغد وتختطف
ضياء الصاوى ومجموعة من شباب حزب الغد و6ابريل

فى حوالي الساعة السادسة مساءاً إختطفت مباحث أمن الدولة ضياء الصاوى أمين
الشبا ب بحزب العمل الإسلامى وعضو فى 6ابريل ووليد خيرى المحامى القومى الشاب وعضو ملتقى الفكر الوطنى مع حوالى 12 أخرين من الغد و6 ابريل وقد تم حجزهم فى سيارة الترحيلات ثم نقلهم الى نيابة قصر النيل (بمحكمة جنوب القاهرة)
وقالت جميله إسماعيل زوجة ايمن نور زعيم حزب الغد أن انصار موسى مصطفى موسى قاموا بإشعال النيران داخل المقر لمنع الجمعية العمومية للحزب من الانعقاد فى موعدها المقرر اليوم.
فيما ذكر بيان صادر عن حزب الغد هجوم مجموعة من البلطجية صباح الخميس 6 نوفمبر 2008 مقر حزب الغد بميدان طلعت حرب وحاولوا إقتحام المقر لإفساد إنعقاد الجمعية العمومية ورشقوا المقر بالحجارة والزجاجات الحارقة مما أدى لإشتعال النيران بالمقر والتى أتت على معظم محتوياته وسط تواطؤ أمنى واضح ، وحتى الآن لم يتم حصر الخسائر المادية والبشرية.
وقال شهود عيان إن سحب دخان كثيفة إرتفعت فوق مبنى مكون من عدة طوابق يضم مقر الحزب الذي أسسه نور، وأضافوا أن النار امتدت إلى الطابق الذي يعلو مقر الحزب لكن رجال الإطفاء أخمدوا الحريق بعد حوالي 45 دقيقة من اندلاعه.
وقال العضو القيادي وائل نوارة إن حوالي مائتي عضو بالجناح الموالي لنور كانوا يعقدون اجتماع الجمعية العمومية حين هوجموا بالزجاجات الفارغة والحجارة من قبل مناوئين لنور، مشيرا إلى أن النيران أتت على محتويات المقر تماما.


* المصادر/
العمل نت ووكالات
كتب التقرير حسن عبد الله
مع تحياتى
احمد الجيزاوى

3 comments:

حاجات عيال said...

مصر بقيت كده ياجماعه
واحنا اللي خليناها كده بسلبيتنا
أسد لكن نايم ومش بيقوم غير مرة واحدة لماالدنيا تخرب
خراب يامبارك

مهندس مصري said...

حسبنا الله و نعم الوكيل

Anonymous said...

福~
「朵
語‧,最一件事,就。好,你西...............................................................................................................................-...相互
來到你身邊,以你曾經希望的方式回應你,許下,只是讓它發生,放下,才是讓它實現,你的心願使你懂得不能執著的奧秘