Saturday, May 17, 2008

يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِن جَاءكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَأٍ فَتَبَيَّنُوا ..


بسم الله الرحمن الرحيم

بدون مقدمات طبعا كل الناس عارفة انى كنت فى اجازة من يومين علشان الحمد الله ربنا كرمنى وكتبت كتابى على حبيب قلبى شاهندة والان مشغول بالشقه وتجهيزها علشان الليله الكبيرة فى شهر 7 ان شاء الله تمام وطبعا انا مشغول اوى ومش فاضى اجلس على النت كتير حلو

لمه رحت قهوة البورصه يوم الخميس علشان كان فى قعدة للمدونين يبركولى اكتشفت ان فى ناس بتتصيد الاخطاء وكان دى الف مبروك بتاعتهم الله يبارك فيكم على العموم

طيب ايه المشكله المشكله هى انى انا كنت عملت حوار صحفى مع جريدة الوسط الكويتيه منذ حوالى 4 اشهر حلو

واتكلمت فيه عن التدوين حلو وقلت

ولكن هناك من يحرف الكلام عن موضعه ليه انا قلت انى التدوين فى الاقليم يخرج الرغبات المكبوته داخل المجتمع ولكن هناك من حرف
الكلام وقال غير الحقيقه وقال كذبا على لسانى ان التدوين يظهر الكبت داخل البنات وليس المجتمع وطبعا هناك فرق كبير جدا وطبعا اخذت المدونه ابى الاستطراد والنقد على هذا وتقول وتهاجم وتقول انى اتحدث عن رغبات مكبوته داخل البنات ولكن الحقيقه هى انى قلت انه تخرج الكبت داخل المجتمع وهناك فرق كبير

اخيرا رساله الى الاخت المدونه ابى اعتقد ان هذا الخطا الذى ارتكبتيه هو غير مقصود لانه طبعا هتكون هناك كارثه ان كنتى قصداه لانك هتكونى انتى وجريدة روزاليوسف واحد وانا اعتقد انك غير ذلك

تحياتى

احمد الجيزاوى


18 comments:

د/اجدع بنوته said...

والله انا قولت كده لأبى فعلا

انك مش ممكن تقصد

لانك بتحرم وجهات نظر مدونات كتير

وقبل ده كله

المدام مدونه

يعنى ازاى هتخبط ف الحلل

ههههههههههههههههههه

وهى طبعا مكنتش تقصد

هى بس تعجبت م الرأى المنشور مش اكتر

هناك فرررررق شاسع بين أأأبى

وبين روزا بنت يوسف

تحياتى ومبروك تانى

وعؤبال احلى ليله كبيره

مصطفى محمود said...

يعم الف مبروووووووووووووووووووووك

وعقبالنة

Bella said...

اولا الف مبروك الخطوبة
وعقبال الزواج الميمون ان شاء الله

انا شفت تدوينة ابي ورديت عليها كمان

هي للحق كانت بتعلق على الكلام المنشور وحطت صورة من الكلام

يعني ماجابتش كلام من عندها

ثانيا لو بصيت في الجزء اللى انت حاطه ح تلاقي الكلام لايوحي الا باللى هي فهمته

مكتوب مدونات البنات تظهر كبت في المجتمع واتكلمت عن مدونات الاقاليم

فاي حد بيقرا الكلام مش ح يفهم غير كده

والذنب طبعا على اللى كتب الموضوع اصلا لانه مكتوب بطريقة توحي بالراي ده

وفرق كبير جدا بين روزا اليوسف الصفراء وبين بنت غلبانة زي آبي

روق دمك ووضح لها وجهة نظرك بهدوء والتمس لها العذر لان المكتوب يفهم منه ماقهمته

والف مبروك كمان مرة

تحياتي

EmY said...

انا مشفتش تدوينة ابي

بس ازاي الكلام ده يطلع منك يا راجل ده حتي عيب عليك ده حبيبة قلبك مدونه و احنا لازم تقيم علي الحد

انا بهزر معاك يا جيزاوي انت عزيز علي كل المدونين و لو حصل غلط اكيد مش مقصود

تحياتي و الف مبروك علي الكتاب

بنوته مصرية said...

الف مبروك يا احمد والف مبروك لشاهي

بصراحه انا كمان كنت زعلانه من كلامك وعموما حصل خير

واستغربت قولت دانت مرتبط بي مدواونه وصديقتنا شاهي

عموما حصل خير ومتنساش تعزمنا علي الفرح

الف مبروك مرا تانية
تحياتي لك ولشاهي

م/محمود فوزى said...

ازيك ياباشا
ربنا يتمم بخير
معلش
غالبا هو خطأ غير مقصود والمسامح كريم
ربنا يوفقك ياباشا

fahd said...

كويس يا اخي انك كملت الصورة

اكيد ابي معذورة ان اي حد في مكانها كان هيقول كده

وهيا لما اتكلمت لم تتكلم عنك بقدر ما تكلمت عن روزاليوسف

علي العموم خير

المهم مصر كويسه

nonoymm said...

مبروك يا جيزاوي والله انا رديت على موضوعك دة بس عند مين مش فاكرة
بس ما رديتش عند ابي
وانا برضه من مدونتك عرفاك انك اكيد ما يطلعش منك العيب
ربنا يتمم بخير وبعدين دي حكومتك شوشو مدونة وعارفة انها ممكن تاخد حقنا لو يعني عقلك وزك تخبط في الحلل
اتجوزوا بقى 20/ 7
اصل دة يوم ميلادي علشان تحصلوكوا البركة كدة
هههههههههههههههههههههه
تحياتي واحتراماتي لك وللعروسة

appy said...
This comment has been removed by the author.
appy said...
This comment has been removed by the author.
appy said...

«جبهة التهييس الشعبية» تشن هجوما على المعارضة .. و«حاجات ملخبطة جوايا» تتعرض لإطلاق نار رجولي

المدونات النسائية على الإنترنت.. كلام البنات أصبح «إلكترونياً»

القاهرة - عزة حسين

الأربعاء, 2 - إبريل - 2008




اعتـــــاد الشباب في الماضي رصد خواطرهم، ودقائق حياتهم اليومية في مذكرات ورقية، ومع التطور المتسارع للحياة، ودخول التكنولوجيا لتسيطر على جميع تفاصيلها، تبدلت طريقة تدوين الخواطر لتصبح «الكترونية»، في ما يعرف باسم «مواقع المدونات»، أو «بلوجرز»، وهي مواقع مجانية على شبكة «الانترنت» تتيح لمستخدميها نشر سيرهم الذاتية، وبمرور الأيام تنوعت ادوارها، لتظهر مدونات اخرى تتناول آراء اصحابها في الدين، والسياسة، والاجتماع.

البنات اقتحمن هذا المجال بجرأة، كانت تنقص امهاتهن، وجداتهن في عصورهن الفائتة، واقتطعن مساحة بارزة في تلك المدونات الالكترونية، رصدن فيها موضوعات متنوعة، ذيلنها بآرائهن، وهكذا لم يعد كلام البنات «سريا» أو مقصورا على «الحب» و«الرومانسية» بل تعدى معناه «الفضفضة» و«الترويح عن النفس» الى «النقد»، و«إثبات الذات»، و«المشاركة» بالرأي في مختلف ألوان الحياة، وخاصة ما كان يرتاده الرجال.

وإذا تصفحت مواقع «الانترنت» وجدت كثيرا من المدونات «الحريمي» المنوعة، منها «جبهة التهييــــس الشعبية»، «حاجات ملخبطة جوّايا»، «آبي بلانيت»، التي غيرت صورة المرأة في الماضي، واهتماماتها التقليدية في الحب والزواج والأطفال، لتطرح قضاياها الخاصة والعامة بشكل اكثر جرأة، وتعلن خروج المرأة الى «واقع الحياة».

وفي التحقيق التالي، نستطلع تلك المدونات، وآراء روادها من الجنسين، وهل أتاحت بالفعل «التواصل» مع «الرجل» و«المجتمع»؟

جبهة التهييس
تقول نوارة ابنه شاعر العامية المعروف أحمد فؤاد نجم، وهي صاحبة مدونة «جبهة التهييس الشعبية»، وهي مدونة سياسية: كنت ارسل آرائي وأفكاري الى المجموعات البريدية، وبعد فترة ارسل لي مالك مصطفى صاحب مدونة «مالكوم X»، اقتراحا بأن أنشئ مدونة، وبالفعل أنشأت مدونتي الحالية منذ عام تقريبا، ووقتها كانت مشكلة الإخوان «مشتعلة»، اذ تم اعتقال عدد كبير منهم، ومصادرة اموالهم، بدعوى غسل الاموال، وأثارني فيها تخاذل باقي قوى المعارضة عن التصدي لمشكلتهم والوقوف الى جانبهم، فوجدتني «أشتم في المعارضة»!

وتضيف: كان أهم ما يشغلني ويخيفني في تلك الفترة هو عدم القدرة على التواصل، كما كنت متخوفة من نتائج التفاعل مع القراء، والمدونين الآخرين، ولكن تخطيت تلك المرحلة بمرور الوقت، وأعترف بأنني تطورت فكريا في تلك الفترة اكثر من اي وقت.

وتؤكد انها اختارت السياسة لونا لمدونتها، قائلة: «أنا كتبت في ما يهمني، وهو السياسة والهم العام، حتى عندما كتبت عن المرأة تكلمت من وجهة نظر سياسية، اي القوانين التي تحمي المرأة، وتكفل حقوقها.

وترفض نوارة اصدار مدونتها في كتاب مطبوع، على خلفية التجربة التي قامت بها ثلاث مدونات اخريات، وتعلل ذلك بان الوسيط الالكتروني «الانترنت» اكثر انتشــــــارا ورحابــــة من الوسيط المطبوع، كما انها ضد تحويل المدونات الى سلعة تباع وتشترى.

اما الدكتورة شاهندة، صاحبة مدونة «حاجات ملخبطة جوّايا» وهي مدونة ادبية اجتماعية، فقد بدأت تجربتها في عالم التدوين في اغسطس من العام الفائت، اذ بدأت بكتابة قصائد نثر، وقصص قصيرة، اهتمت من خلالها بطرح قضايا جديدة، وموضوعات اكثر جرأة عن المرأة، ولكن هذا الطرح المغاير عرّضها في البداية للهجوم الشديد، خاصة من قبل المدونين الرجال الذين اعتبروا ان جرأتها في طرح الموضوعات الخاصة بالمرأة لا تناسب الفتاة الشرقية.

وعلى الرغم من انزعاجها من هذا الهجوم فإنها تعترف بأنه كان الدافع لمزيد من الاطلاع في الأدب، لمواجهة الهجوم الرجالي والرد عليه، وبمرور الوقت تحولت لهجة التعليقات، والنقد لمدونتها الى النقاش الجاد، وبالتالي تغيرت وجهات نظر المدونين والمعلقين تجاه مدونتها، وزاد معدل الدخول اليها، واصبحت ضمن المدونات المفضلة لمتصفحي الانترنت.

تقول شاهندة: المدونة اصبحت متنفسا لي، وللجميع، وأنا سعيدة لأنها استطاعت ان ترسم صورة المرأة «المغلق عليها» في كثير من بيوتنا المصرية.

نقد اجتماعي ساخر
ومدونة «آبي بلانيت» وهي مدونة ساخرة ذات صبغة اجتماعية سياسية تتناول كاتبتها رحاب الفواخري القضايا الاجتماعية الحالية في مصر مثل غلاء الأسعار، القرارات المتضاربة للحكومة، سلبيات المصريين، وتطمح في زيادة انتشار مدونتها، وتزايد الدخول عليها شريطة الاستفادة منها، وتتمنى التفاعل مع آرائها وأفكارها.

وترى رحاب ان اصدار مدونتها في كتاب قد يكون فكرة جيدة لإيصال افكارها الى من لا يتعاملون مع الانترنت، وتعترف بأن المدونة لها الفضل في زيادة جرعة الاطلاع، ومتابعة الأحداث، والاطلاع على المدونات الأخرى، موضحة ان كل فكرة داخل مدونة قد تكون خيطا لمدونة اخرى.

أما رواد تلك المدونات من الفتيات، فقد تباينت ردود أفعالهن تجاهها، فتقول شيماء مهدي - واحدة من رواد مدونة «جبهة التهييس الشعبية» - إن هذه المدونة من أفضل المدونات التي تحرص على متابعتها، لأنها تتضمن جرعة وافية من الموضوعات، والأفكار السياسية الجادة، إضافة إلى الاهتمام بموضوعات حقوق الإنسان، وأهم ما يجذبني فيها سلاسة وبساطة لغة الحوار التي تجعلني أشعر بأنني في حوار مباشر مع المدونة.

تلتقط خيط الحديث شيماء سعد - من رواد المدونة - قائلة: رغم إعجابي بالمدونة، وبالأفكار التي تطرحها، لكنني أتحفظ على «الألفاظ الخارجة»، التي تتخللها، وفي رأيي أنها لا تضيف للمعنى أو الفكرة قدر ما تلحق به، وبصاحبته من الابتذال.
أما عبير عطية - واحدة من رواد «حاجات ملخبطة جوايا» - فترى أن المدونات أتاحت للبنات عالما آخر، بجوار عالمهن الواقعي في المنزل، والجامعة، أو حتى العمل، وأن المدونات الرومانسية مثل «حاجات ملخبطة جوايا» خرجت بالبنت إلى النور، في الوقت الذي احتفظت لها بخصوصيتها الرومانسية، والأنثوية.

تحيز ومعارضة
ومن قارئـــــات مدونــــة «آبي بلانيت» تقول ياسمين جابر: «إن المدونة لطيفة، وبها قدر كبير من الوعي، لكن يشوبها بعض التحيز للأفكار، ومحاولة فرض الفكرة على الآخر».
وتوافقها في الرأي «بطة» - قارئة أخرى - التي ترى أن المدونة لا تتسع أحيانا لبعض المعارضين، نظرا لأن صاحبتها تطرح أفكارها بصورة ناقدة بهدف التغيير، ويؤخد عليها التعصب أحيانا لفكرة، خاصة إذا كانت تلك الفكرة تتعلق بالقضايا الوطنية أو القومية.

مجرد كبت
يقول المحامي الشاب أحمد الجيزاوي: في رأيي أن مدونات البنات ببساطة تفريغ لرغبات مكبوتة داخل كل منهن، بسبب تقاليد المجتمع، وهذا يظهر في أغلب مدونات الأقاليم في الوجهين القبلي والبحري، أما مدونات بنات القاهرة فالأمر لديهن مختلف لاختلاف الوضع الاجتماعي والثقافية، إذ تنحصر في التعليق على الأحداث، أو سرد المواقف اليومية، أو تسجيل آراء ومواقف سياسية، أو اجتماعية، والاعتراض عليها، وتعد المدونات الشعرية والرومانسية الغالبة بين مدونات البنات.

أما اختصاصي صيانة الحاسب الآلي المهندس حسن عبادي، فيقول: على الرغم من أنني - كشاب - كنت أظن أن عقول معظم فتيات مصر عبارة عن نسخة واحدة، ويغلب عليها التفاهة والسطحية، لكنني بعد اطلاعي على مدونات بعض الفتيات اقتربت من تغيير وجهة نظري السابقة عنهن، إذ اكتشفت اهتمام الفتيات مثلنا بقضايا الشأن العام. وبالنظر إلى مدونات الفتيات السياسية مثل مدونات أسماء عصام العريان، أو فاطمة خيرت الشاطر، نجد أنها تتميز بوجود قدر كبير من التحليل العميق، والأفكار القيمة، بما يثبت أن القدرة الفكرية والعقلية للفتاة المصرية لا تقل أبدا عن قدرات الشباب.
طباعة



مواضيع متعلقة

النص كله وابقى اقر انت قايل بنات مش مجتمع ختي فى الحته اللى انت جايبها اقراها كويس ههههههههههههههه سلامه النظر

appy said...

انا جبت النص كله واللى عاوزه هيلاقيه على جريده الوسط الكويتى وطبعا لما طبعت وسحبت اسكنر ضاع كلام من الجنب علشان كده اخدته من الاصل من الموقع بتاع الجريده وجبته عندك وحطيته عندي لان بطبع على ورق ايه فور وطبعا صفحه الجريده اكبر
فالبتالى فيه كلام فى الاخر بيطير ابقى بصوا كويس على عندي
وعموما زي ما قالت بيلا فى النهايه هو بيتكلم عن بنات الاقاليم ههههههه
اما تشبيه بروزا فعادي ولا ده هيأثر فيه طبعا ولا يهز شعره منى لان الناس عارفنى كويس على فكره الناس اللى جابت ليه الجريده وفيه ناس فريوا الاصل كنت اتمنى اتك تقول ان مكنتش تقصد كده اتما انت بتكدب حلجه واضحه حتى بعدد حذف التلات كلمات
انا مكنتش هرد عليك بس الناس قالت ليه ادخلى انقلى ليه الحوار علشان يشوف
بعنيه
عندم اللينك فى الصوره اللى عندي بتاع الجريده ابقى ادخل لو اعرف وشوفه وعندك عنوان المقال
والله يسامحهم اللى قالوا ليه ردي لانى مكنتش احب ادخل هنا على فكره انا مش اخت حد

احمد الجيزاوى said...

المدونه ابى او رحاب الفواخرى
اولا كل الكلام الذى ذكرتيه بلا قيمه عندى لسبب واحد انه اصل الحوار منشور كوبى وبست ومنشور كصورة له وليس وورد يعنى منيفعش اقص منه هيبان طبعا ثانيا احنا هنروح بعيد له عزة الصحفيه التى نشرت المقال موجودة والمقال موجود على الجريده واحب اعرفك انى فى الفترة اللى طلبوا منك الحوار دةفيه كنت شغال فى جريدة الوسط وانا اللى ادتها رقم تلفونك انتى وشاهندة وكتبت لعزة الحوار بخط ايدى وهو موجود عندها حتى الان يعنى انا كتبت كبت داخل المجتمع مش داخل البنات
وهى موجودة وايضا عندى اعداد كمان موجودة واوخدة ليكى اسكنر ومنشور على التدوينه عندك


واحب اوضح انى لو انتى عوزة تقولى انى بحتقر بنات الاقاليم احب اقول ليكى انا لو بحتقرهم مكنتش اديت رقم بنت من الاقاليم زيك لعزة ولانى انا اعطتها الرقم وانا اعرف انك من المنصورة يعنى من بنات الاقاليم الذين احترمهم جدا وليس كما تقولى

صحيح لو مكنش ليكى مزاج تخشى هنا تانى يا ريت متسمعيش كلام الوحشين اللى قالولك تخشى عندى تانى واسمعى كلام نفسك وخليكى فى مدونتك


صحيح الحوار الفاشل بتاع ايه فور وسط الورق وكلام دة حله سهل اوى ابقى صورى المقال من اليمبن الى الوسط الصفحه مرة وبعدين من وسط الصفحه الى اليسار مرة وكمليهم على بعض



اما بخصوص انك مش اخت حد الحمد الله انك فعلا مش ااخت حد
تحياتى

احمد الجيزاوى said...

المدونه ابى او رحاب الفواخرى
اولا كل الكلام الذى ذكرتيه بلا قيمه عندى لسبب واحد انه اصل الحوار منشور كوبى وبست ومنشور كصورة له وليس وورد يعنى منيفعش اقص منه هيبان طبعا ثانيا احنا هنروح بعيد له عزة الصحفيه التى نشرت المقال موجودة والمقال موجود على الجريده واحب اعرفك انى فى الفترة اللى طلبوا منك الحوار دةفيه كنت شغال فى جريدة الوسط وانا اللى ادتها رقم تلفونك انتى وشاهندة وكتبت لعزة الحوار بخط ايدى وهو موجود عندها حتى الان يعنى انا كتبت كبت داخل المجتمع مش داخل البنات
وهى موجودة وايضا عندى اعداد كمان موجودة واوخدة ليكى اسكنر ومنشور على التدوينه عندك


واحب اوضح انى لو انتى عوزة تقولى انى بحتقر بنات الاقاليم احب اقول ليكى انا لو بحتقرهم مكنتش اديت رقم بنت من الاقاليم زيك لعزة ولانى انا اعطتها الرقم وانا اعرف انك من المنصورة يعنى من بنات الاقاليم الذين احترمهم جدا وليس كما تقولى

صحيح لو مكنش ليكى مزاج تخشى هنا تانى يا ريت متسمعيش كلام الوحشين اللى قالولك تخشى عندى تانى واسمعى كلام نفسك وخليكى فى مدونتك


صحيح الحوار الفاشل بتاع ايه فور وسط الورق وكلام دة حله سهل اوى ابقى صورى المقال من اليمبن الى الوسط الصفحه مرة وبعدين من وسط الصفحه الى اليسار مرة وكمليهم على بعض



اما بخصوص انك مش اخت حد الحمد الله انك فعلا مش ااخت حد
تحياتى

appy said...
This comment has been removed by the author.
appy said...
This comment has been removed by the author.
ابي الكدابة said...

يا اخ جيزاوي سيبك سيبك
اصل كلمة بنات الاقاليم وجعتها اوي
علشان هي من هناك مش زي ما عمالة تقولك القاهرة الجديدة وسنين القاهرة الجديدة
بطلي يا حاجة كدب
اعوذو بالله في الناس
سيبك منهم يا اخ جيزاوي ولو منك احذف التعليقات على الموضوع دة واكبر دماغي بلا تضييع وقت وكلام فاضي مع ناس كلامها فارغ وفاضية
مبروك يا عم وعقبال الليلة الكبيرة

مواطن مصري said...

ابو احمد فينك يا راجل افتكرتك اتشديت تاني و الف مبروك يا عم